الأحد، 1 فبراير، 2015

صَديِقَاتِـــِــَــَتـُـــِي














كُلي إشتياقٍ , لصباحاتِ دافئة رغم برودةِ الشتاءِ 


كُلي إشتياقِ , لطريقٍ حَفظنا بصماتهِ لسنواتٍ أربع ِ


كُلي إشتياق , لمكانٍ كبير بإحداثهِ وشخوصهِ ..


مكانٌ كبيرٌ بإحلامنا ! 


كُلي إشتياقِ , للورقةِ الأخيرةِ من الدفتر حيثُ نكتبُ جدولَ المحاضراتَ ..


كُلي اشتياق , لمقاعدِ الدراسة 


كُلي أشتياق , لنشاط المحاضرة الأولى وملل المحاضرة ألأخيرة ..

كُلي إشتياق , للعودةِ هُناكَ ولو يوماً واحداً ..


كُلي إشتياق .. لكنَ صديقاتي


لضحكاتنا 


وجلساتنا



ومشاغبتنا



وغضبنا 



وهدوءنا



وتعبنا




وصمتنا





وكلامنا





لصورنا





أحتاجُ أن ألتقيكنَ جميعاً , أحتاجُ أن نبقى معاً على الدوام , أحتاجُ أن لا أفقدكنَ , أحتاجُ أن لا تبعدنَ عني أكثر ..



فأنا حقاً .. لا أرغبُ بالتخلي عَنكنَ يوماً واحداً .. ولاساعةَ واحدة , ولاحتى لحظة ..


الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

فجرُ الأربعين .. وأربعين الفجر














وماذا بعد ؟
كربلاء ! .. والجراح .. 
وتفاصيل الكرامة .. 
ومنبع الفخر ..
وبداية سطورِ كل حكايا الفجـر .. 


تلكَ القلوبُ مسقية بلوعةِ وولعِ .. لكربلا وسيدها 
تلكَ الأيادي .. والأكف المتشحةَ بالبردَ لاتعرفُ سكناً ولادفئاً إلا حينَ تلاصقُ ذلكَ القبرَ المُشرفَ ..
تلك الأقدام المُتورمة َ .. المُثقلةَ بالألم تزدادُ صلابةَ كلما قَربُ مكانُ الوصل بالحبيبِ .. 


إنها مسيرةُ التصوف 
وعبادةُ الزُهدُ بملذاتِ الحياةَ 
هناك ََ .. حيثُ ينطلقُ الناسكونَ .. تاركين خلفهم نساءهم , ذرياتهم , أحلامهم , مناصبهم , بأتجاهِ كونٍ مُلطخِ بالدمِ .. ينزفُ فضيلةَ .. ويومضُ حُريةَ 

وإنها كربلاء .. ومراسيم حجُ القلوبِ .. 
ومرسوم العبور نحو الجنة 


جنتنا كربلاء .. ونكتفي بها جَنة ..










قد لانصدق أحياناً إن بعض الحقائق تشبه الأحلام ! 

السبت، 20 سبتمبر، 2014

خِذِلَاَن ~



__ ___ __






أشعرُ الآنَ إني أمتلكُ تعريفاً مناسباً , ولائقاً جداً بـ " الخذلانِ " ,
 الخُذلانُ شخصٌ أكثرَ منهُ صِفةَ أو فعل ! 

السبت، 13 سبتمبر، 2014

صَدِيِقَتِتيِ ..





   أنتِ معي دائماً : ريحانةَ من وفاءَ 
غيمةَ حنانٍ .. 
ترنيمةَ أملٍ ..
ورقصةَ مطر َ .. 
أنتِ الكثير .. بقدر مايعني لي الكثير ! 
سأشكرَ الله على وجودكِ معي ما حَييت .. 
من قلبي : شكراً لكل ماصنعتهِ من أجلي .. ! 

الأربعاء، 19 مارس، 2014

تَــــســـاؤل ..







متى نغيرُ ما بإنفسنا من حقدٍ وغلٍ وخداعِ ونواقصَ بشرية
ليغيرَ الله مابنا من وجعِ وخوفِ وموتٍ وظلام ؟ 


أصــواتٌ بينَ أجنحــةِ الملائِــكة







للأمنياتِ مساءاتُ تحطُ بها على هامِ أفكارنا .. 
وتندمجُ بنا .. ومعنا , 
تتسعُ آفاقُ الروحِ 
وتحنُ لمزيدٍ من العذوبةِ 
ولمزيدٍ من عِشقِ آل ِ مُحمدٍ .. 
لحظاتُ تتألقً فيها روعةُ الأصواتِ 
وجزالةُ الكلماتِ 
ورقةُ النغمِ واللحنِ 
تنفرجُ الحياةُ قي عيوننا 
وتسكننا السعادة 
ويملأنا الأمل 
لروعةِ تلكَ الإمتزاجات الجميلة ( صوت , كلمة , إبداع ) 
فـ شكراً للأصواتِ الشبابية المعاصرة 
المُغلفةِ بالحياةِ والألقِ : 
( مهـدي العبودي / علي الدلفي / غسان الشامي / احمد الساعدي / مالك الأسدي / محمد الحلفي / مصطفى الربيعي / فؤاد الفرطوسي ) 
وباقةُ شكرٍ يانعةُ بالإمتنانِ للشاعرِ فاضل حسن ..